موقعنا على الفيسبوك

tawerghacity@yahoo.com

 

 

 

 

 

 

 

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

 

 

الاقتصاد

 

زراعة النخيل

اشتهرت هذه المنطقة بأشجار النخيل والذي يعتبر الثروة الحقيقية بها والداخل إلى المنطقة يشعر في اللحظة الأولى بأنه في منطقة استوائية نظرا لكثافة أشجار النخيل ونبات الديس وسواقي الماء و غلوب اللون الأسمر على سكانها كما يعتبر الديس المصدر الدخل الثاني للسكان

ومن الاصناف وانواع  النخيل التي تشتهر بها منطقة تاورغاء هي:  الفزاني ، البيضاء، البكراري ، النجمة ، المرواني ، العكفه، الطابوني، ام بسيسي ، لتابلة، ام عقود ، التفارشة، العزازي، ام حناش، عام الحلو،الرمانة، الخضراء ، الحموري ، الحلبة ، عامي التفاح، ام فليانه، اصابع العروس ، مقمقه ، ام جمال ،هرشامي، ام عضام....................وغيرها 

كما كان يتوافد إليها أغلب سكان المناطق المجاورة في موسم جني التمور الآمر الذي جعل من بعض الوافدين إليها يستقر بها وكذلك من اغلب مناطق ليبيا حتى منطقة العجيلات غربا للمشاركة في مزار (السيدة عائشة

 

 

 

 

تمر البرسيل

الصناعات القائمة على منتجات النخيل

تمر البرسيل

في مقدمتها الثمور وأبرزها تمرالبرسيل وهي سلة من الجريد تنتج من نبات الديس يوضع فيها التمر بعد عجنه . 

كما يصنع من سعف النخيل الحصائر والتوازير  القفاف والعلائق والأطباق والفت والعمائر و القرزان. 

 

 

 

 

 

 

 

الحسيرة

صناعة الحصيرة

يصنع الحصير من نبات السمار  المعروف عند عامة الناس فى تاورغاء بالديس  ويصنع الحصير التاورغي على شكل مستطيل ويستخدم في الجلوس ومن اهم استخداماته ايضا في  المنازل والمساجد ومراكز تحفيظ القران، وهو عبارة عن شكل مستطيل قد يصل طوله الى 3 امتار وعرضه قد يصل الى 2 متر تقريبا.

 

 

 

 

 

 

 

 

الصناعات التقليدية

 يصنع من سعف النخيل و عراجينه القفاف والعلائق والأطباق والفت والعمائر و القرزان. 

 

.

 

 

 

 

 

 

مشروع تاورغاء الزراعي 

. تضم المنطقة أحد أهم المشاريع الإستراتيجية للإنتاج الزراعي ، مشروع تاورغاء الزراعي ، بمساحة مقدرة 3000 هكتار قسم المشروع إلى ثلاثة أقسام :

1. شرق الطريق الساحلي 722.750 هكتار
2. غرب الطريق الساحلي 1148.319 هكتار
3. بجوار عين تاورغــــاء 414.516 هكتار
وجملة المساحة المزروعة تبلغ 2285.585 هكتار.


كذلك يوجد في تاورغاء مجمع الأبقار والدواجن للإنتاج الحيواني ففي عامي (1981_1982) تضمن المشروع حظائر سعتها (600) رأس من الأبقار الحلوب ومصنع لإنتاج الحليب ومشتقاته ومجمع لإنتاج لحوم الدواجن طاقته 6 ملايين طير سنويا وتربية جدود وأمهات دجاج اللحم وبها معمل ذبح وحفظ اللحوم ومصنع الأعلاف المركز وزارعة الأعلاف لاستهلاك المجمع والدي يعتبر من انجح المشاريع من حيث جودة إنتاجه .


ترتكز هده المشاريع على أبرز معلم من المعالم الطبيعية في ليبيا وهي عين تاورغاء والتي ذكرت في بعض الكتب إبان الفتح الإسلامي وهذه العين تمتد إلى قرابة عشرة كيلومتر من منبعها في وسط المنطقة تقريبا باتجاه الشمال وتتفرع منها سواقي والأنهار في مختلف الاتجاهات لتغدي أغلب المزروعات وتصل مياهها إلي الطريق الساحلي والمار على الطريق يلاحظ الساقية الممتدة بمحاذاتها على اليمين في اتجاه الغرب إلى العاصمة طرابلس ، وتعتبر تاورغاء ثاني أكبر خزان مياه جوفي وبها أقدم عين مياه في ليبيا وهي دائمة الجريان .